~*¤ô§ô¤*~ نحن لا ندعي القمة ..... بل نحن نسعى إليـهـا ~*¤ô§ô¤*~
 
دخولالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتالرئيسية

شاطر | 
 

 رؤوس الجبال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشحي

avatar

عدد الرسائل : 97
العمر : 24
تاريخ التسجيل : 31/07/2007

مُساهمةموضوع: رؤوس الجبال   الجمعة مايو 09, 2008 1:32 am

رؤوس الجبال




رؤوس الجبال اسم اطلق على تلك الحزمة الجبلية الممتدة من رأس مسندم عند مضيق هرمز في اقصى الشمال والى حدود دبا شرقا ... والى فارة الدم غربا ( نهاية مدينه الرمس ) والتاريخ القديم والحديث تفاوت كثيرا في ذكر تفاصيل هذه المنطقة على وجه الدقة فالمتمعن في تاريخ هذه المنطقة التي سال لعاب الكثير من المستعمرين والتي تعتبر بوابة الخليج العربي والموقع الاساسي المشرف على مضيق هرمز .. فمن ايام التنافس الدولي القائم بين دولتي الفرس والروم قبل الميلاد بسط الفرس سيطرتهم على منطقة رؤوس الجبال وباقي اجزاء ساحل عمان وعمان وكانت تعتبر في تلك الفترة منطقة تابعة للفرس .. حتى حدث ما حدث باليمن عندما هطل سيل العرم الذي ادى الى هجرة الكثير من قبائل اليمن وكانت من اهم هذه القبائل المهاجرة قبائل الازد.

وعندما صعب العيش على تلك القبائل قررت الكثير من هذه القبائل الهجرة فكان قائد هذه القبائل وزعيمهم مالك بن فهم الازدي فتحرك بقبائلة شمالا قاصدا ارض عمان. فكان الهدف الاساسي لهو في تلك الفترة الاستقرار وليس القتال ولكن قبائل الفرس والعجم لم ترضى بهذا الامر فاضطر القائد العربي الشهير مالك بن فهم ان يخوض حربا دامية دفاعا عن اهله وعشيرته فأنتصر عليهم ولكن لتلك الفترة ضلت رؤوس الجبال تحت سيطرة الفرس حتى حدث الفاجعة عندما اقدم بطريقة غير مقصودة الحارث بن مالك بن فهم ان يقتل اباه بسهم طائش ..

فما كان من الحارث بن مالك الازدي الا ان يهجر اهله فتحرك شمال قاصدا مدينه دبا .وقصد صاحبة هجرة الحارث الكثير من قبائل الازد .. فستقرت هذه القبائل في دبا. وتكاثروا وعظمت شكوتهم بدبا وتفرعوا في باقي ارجاء منطقة رؤوس الجبال ويقال ان هناك كانت تقطن وقد كون الحارث تحالف قوي واشتهرت بعد ذلك مدينه دبا كأحدى كبريات المواني في الخليج العربي . فقد ذكر هذا الميناء كثير كأحد اكبر مينائي في تلك الفترة . ( ميناء صحار ، وميناء دبا ) .

وعندما انتشر الاسلام في منطقة شبة الجزيرة تروي المصادر ان مبعوث الرسول صلى الله عليه وسلم قد بلغ دبا وقد كانت في تلك الفترة دبا تحت حكم لقيط بن مالك الازدي . والجدير بالذكر ان لقيط هو احد ابناء سلالة الحارث بن مالك بن فهم الازدي . فقبل اهالي دبا وانتشر الاسلام بينهم .

الا انه عندما توفي الرسول صلى الله عليه وسلم حصلت حادث دبا الشهيرة والتي تلقبت بردة اهل دبا . واو تمرد اهل دبا ولكن لا نستطيع بوجهه الدقة ان نحدد اذا كان ذلك تمرد واو محاولة لأنقلاب عسكري لخلع نظام حكم صحار او انه كان ردة عن الاسلام فاروايات المحلية تروي انه حدث سؤء تفاهم بين جابي الزكاة وبين امرأة من اهلي دبا وبين جابيي الزكاة عندما اخذوا عنها شاة بالقوة فأستنجدت بالامير لقيط بن مالك ( ذو التاجين ) فضن الخليفة ووالي الخليفة على عمان ان دعوة جاهلية فحدث الصدام المسلح وتذكر المصادر ان قوات لقيط بن مالك قد بلغت عشرة الآلاف وانها استطاعت أن تدق الحصار على مدينه صحار التي كانت تعتبر عاصمة عمان في تلك الفترة.
وقد حصل اخر تلك المعارك في مدينه دبا وفصدت فكثر من 10000 قتيل من جانب لقيط بن مالك وقتل لذو التاجين في تلك المعركة.

ولا يهمنا من تلك الحادثة الا ما تلقبت فيه رهط كبير من سكان رؤوس الجبال بعد تلك الحادثة حيث ترجح الكثير من المصادر ان تسمية لقبيلة الشحوح (( والتي سيأتي ذكرها في موضوع قادم ان شاء الله )) يرجع الى تلك الحادثة بسبب انهم شحوا عن اموالهم .. وترجح ايضا قول الخليفة عمر بن الخطاب عندما دافع عن الشحوح وقال كلمته الشهيرة ( انهم مسلموا ولكنهم شحوا عن اموالهم ))

ويسود الغموض الفترة التي تأتي بعد تلك الحادثة عن نظام الحكم في رؤوس الجبال الا انها ظلت تحت سيطرة الدولة الاسلامية تباعا من الخلافة الاموية واخلافة العباسية حتى نهاية اخلافة العباسية حيث بدأت القوى تباعا تتنافس على السيطرة على هذه المنقطة واهمها كانت السيطرة البرتغالية عندما سيطر البرتغالين على منطقة رؤوس الجبال وتذكر المصادر هنا الكثير من الاحاديث والتي تؤكد النظرية القوية ان في فترة الاحتلال البرتغالي لمنطقة رؤوس الجبال ترجح الكثير من المصادر ان الشحوح وغيرهم من قبائل رؤوس الجبال كانوا يحتموا بالجبال . وتشير كثير من الكتب ان تلك المنطقة كانت تحت سيطرة قبائل الهوله وعندما بدأنا بالتحري اتضح ان قبائل الهوله هي عبارة عن العديد من القبائل اهمها القواسم.

وهذا ما يرجحة الكثير من الباحثين ان قبائل الشحوح والظهورين وغيرها من قبائل وعشائر رؤوس الجبال في تلك الفترة قد كونت حلف واحد للتصدي للخطر الخارجي ويتجلى ذلك عندما حدثت حروب عمان الداخلية فيظهر في كتب التاريخ القائد القائد القاسمي بقوة منظمة قوية مطر بن رحمة القاسمي فتذكر تلك المصادر ان سر قوة هذا القائد ان معظم قواته مكونه من قبائل الشحوح .

وعندما نتظرق لهذا الموضوع ايضا نرجع قليلا الى الفترة التي قامت بها مملكة هرمز حيث تظهر في هذه الفترة ان تلك المملكة كانت تعتمد بشكل كبير على قبائل الظهوريين وهي كقبيلة من قبائل رؤوس الجبال وخلاصة هذا القول ان قبائل رؤوس الجبال كانت لها كلمة في شتى المياديين ولكن هناك رد على من يدعي ان قبائل رؤوس الجبال ليست الا بقايا للمستعر البرتغالي .

وللرد على هذه المقولة موضوع خاص وسوف نقوم بسرده خلال الايام القادمة .

وكان القائد المحدث للدولة وحكومة رؤوس الجبال هو الشيخ سليمان آل مالك الشحي او سليمان الاول قتذكر الروايات المحلية رواية سأختصرها في هذا الموضوع وان شاء الله سوف يقوم الاخ تميمة الشحوح بسرد تلك الحادثة فقد سبق وان سردها في برزة الشحوح وهي تلك الحادثة التي قام بها الشيخ سليمان آل مالك بأنتزاع مناطق روس الجبال من تحت يد القواسم بحدودها الطبيعية بحيلة سياسية بحته وتذكر المصادر انه من تلك الفترة لم تهدء الحروب المتتالية بين قبائل رؤوس الجبال والقواسم .

وفعادت وكانت رؤوس الجبال في فترة حكم سليمان آل مالك الذي يعود نسبة الى سلاله الحارث بن مالك بن فهم الازدي وهم امراء رؤوس الجبال منذ امد التاريخ .

فدانت كل مناطق رؤوس الجبال للولاء للقائد الشحي الشهير وباني حصون وقلاع بخا .

حتى حدثت فتنة دبا حيث انتقل الى رحمة الله حاكم دبا الشرعي وقد اختلف الاهالي فيمن يحل بدل عن الحاكم الشرعي وكانت الحكم ( في بخا ) قد ضعف نوع ما فرفضت كل القبائل تعين احد ابناء القبائل المجاورة لدبا لتولي الحكم فما كان منهم الا ان لجأوا الى تاجر كبير وكان له نفوذ بدبا يدعي صالح الكمزاري وتم تعيينه كشيخ مؤقت لدبا فبعد ذلك بفترة اختلف اهالي دبا في شأنه فمن طالب بعزل هذا الشيخ وتعين الشيخ الشرعي تكتوا جانبا وجانب اخر طالباو باستمرار هذا الشيخ وتكتوا في جانب اخر والجانب المعارض سميوا بني هدية وهو ليس نسبة الى جد ولكن نسبة الى انهم اهتدوا الى الحقيقة وما الذين وافقوا على تعينه اعتبروا شاطرين للعهد وسميوا ببني شتير مع الايام وظل هذا التقسم مثل الدودة تقطع الصلالت بين ابناء رؤوس الجبال وقد ادى هذا التقسيم الى اضعاف في الحكم بروؤس الجبال ولكن الشيء الذي كان يعتبر حسنة من هؤلااء وهؤلاء انهم كانوا يقفوا صفا واحد ضد العدو الخارجي .

ومن العجيب اننا حكومة مسقط تعين والي بخصب فقــــــــــــــط لكي يقوم بمهمة وحيدة وهي الاصلاع بين الخصمين المتنازعين ولم يكن له حتى حق رفع علم غير علم رؤوس الجبال .


..............................



للحديث بقية
تحقيق ودراسة الشحي ..
ان اتقبل النقد البناء والذي يهدف الى تصحيح الموضوع.




دراسة الشحي

ننتظر النقد وتمكلة ما تحتويه مجلداتكم وافكاركم


الشحي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
روح زايد
الــــــــمـــــــديــــــر الــــــــعام
الــــــــمـــــــديــــــر الــــــــعام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 145
العمر : 26
الدولة : الامارات
المواهب : ركوب الخيل
المزاج : طاير في السماء
تاريخ التسجيل : 29/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: رؤوس الجبال   الجمعة مايو 09, 2008 1:54 am

مشكور علي الموضوع الطيب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
رؤوس الجبال
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
~*¤ô§ô¤*~ قمــــــر زايــــــــد ~*¤ô§ô¤*~ :: ~*¤§(*§ المجـــالس الأدبيـــــة §*)§¤*~ :: مجلس التــراث والحضـارات-
انتقل الى: